الأخبار

مذكرة تفاهم بين مديرية الأمن العام وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

الثلاثاء, يونيو 16, 2020 - 11:45

 

 

 

 

 

 

  وقعت مديرية الأمن العام وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مذكرة تفاهم تفتح آفاقاً جديدة للتعاون فيما بينهما، في مجال الاستشارت والبحوث العلمية، وبرامج التأهيل العالي والتقني، وتبادل الخبرات.

      وقّع المذكرة في مبني المديرية، مساعد مدير الأمن العام  للإدارة والدعم اللوجستي العميد الركن الدكتور معتصم أبو شتال، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، بحضور نائب رئيس الجمعية العلمية الملكية الدكتور نبيل الفيومي، ونائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عرفات عوجان، وعمداء الكليات.

            وأثنى أبو شتال على تميّز وتفوق الجامعة، وسعيها الحثيث نحو ترسيخ كل تعاون من شأنه أن ينعكس خيراً على الأردن وأهله، مشيداً بالسمعة الطيبة التي حققتها الجامعة محلياً وعالمياً.

       وقال أبو شتال بأن المذكرة تشكّل ركيزة أساسية لتعاون مستقبلي مع الجامعة، وأنه يتطلع إلى زيارتها في القريب، لبحث مزيد من أوجه التعاون، وتبادل الخبرات، والإستفادة من إمكانياتها العلمية والتكنولوجية.

    وبين أبو شتال بأنه، من الممكن أن يكون هناك تعاون كبير مع الجامعة من خلال مركز الابتكار والإبداع المستحدث في المديرية، التي تعمل على إنشاء مراكز أمنية ذكية، بهدف تسهيل خدمات المواطنين، والتحقيق عن بعد، ومشاريع أخرى ذات طابع تكنولوجي يمكن أن تتعاون الجامعة في تنفيذها.

      وبدوره أشاد الرفاعي بجهود مديرية الأمن العام، معرباً عن فخره، بما لديها من إمكانيات، وحرصها على تدعيم عملها بأفضل ما توصل إليه التكنولوجيا الحديثة، مؤكداً أن الجامعة تتطلع إلى تبادل الخبرات في مجالات الأمن السيبراني، وخاصة في مجال أمن المعلومات والجرائم الالكترونية.

       كما وبين الرفاعي، أن الإتفاقية تنسجم مع رؤى وتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس ملجس أمناء الجامعة في ضرورة التعاون والتكامل مع المؤسسات الوطنية الكبرى، مقدراً الدور الكبير الذي تضطلع به الجمعية العلمية الملكية كسند حقيقي للجامعة في تنفيذ برامجها ودعمها بالخبرات والإمكانات المتوفرة.

        وتشمل المذكرة على التعاون في مجال تدريب طلبة الجامعة في تخصصات الهندسة والحاسوب، سيما المتوقع تخرجهم، لدى إدارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتسهيل الحصول على المعلومات والبيانات والإحصائيات اللازمة في مجال الجرائم الإلكترونية، وحوادث السير، بهدف إجراء أبحاث ودراسات ورسائل ماجستير ودكتوراة عليها.

    وشملت كذلك التعاون في مجال تقديم محاضرات وورش عمل، ودورات متخصصة، حسب الخطة التدريبية لمعهد الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لطلبة الجامعة، بما لا يتعارض مع الدورات المتاحة لدى مركز الاستشارات والتدريب.

     وتضمنت المذكرة إتاحة الفرصة لمنتسبي مرتبات الأمن العام بالإستفادة من البرامج التي تطرحها الجامعة، ودورات الأمن السيبراني، وخاصة المنعقدة في مختبر الأدلة الجرمية في الجامعة.

   ويذكر أن الجامعة تقدم برامج تكنولوجية ريادية كماجستير أمن المعلومات والجرائم الرقمية، وماجستير علم البيانات، ودبلوم الأمن السيبراني المشترك مع جامعة اريزونا الأمريكية، وبكالوريوس الأمن السيبراني، بكالوريوس هندسة أمن الشبكات، بكالوريوس علم البيانات والذكاء الاصطناعي، ودكتوراة علم الحاسوب.