الأخبار

لتدعيم سبل التعاون الأكاديمي والبحثي مذكرة تفاهم بين جامعتي الأميرة سمية للتكنولوجيا وعجمان

الاثنين, نوفمبر 4, 2019 - 13:45

 

وقع رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي ومدير جامعة عجمان الإماراتية الدكتور كريم الصغير مذكرة تفاهم تدعّم التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعتين.

  وتأتي هذه المذكرة التي وقعت خلال زيارة الرفاعي لجامعة عجمان استكمالاً لنهج الجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في تحقيق رؤى صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن حفظها الله رئيس مجلس أمنائها في الوصول إلى المعايير الدولية في التعليم التكنولوجي، وتنفيذاً لسياسة التشبيك الدولي التي تسير عليها.

  وأكد الرفاعي حرص الجامعة على نقل المعرفة والخبرات التعليمية والبحثية، وتنفيذ برامج مشتركة مع جامعات مرموقة، الأمر الذي ينعكس إيجابياً في تطوير مسيرة التعليم وتبني فكر الريادة. مؤكداً على الرغبة بوجود شراكة حقيقية وتعاون أكاديمي وبحثي بين الطرفين.

 وشدد الدكتور الصغيرعلى أن هذا التفاهم بين الجامعتين الشقيقتين من شأنه أن يفتح آفاق التعاون بين الجامعات العربية، ويعزز من تبادل الخبرات الأكاديمية بما الوطن العربي، ويسهم بالارتقاء في العمليتين التعليمية التعلمية، مشيداً بالسمعة الطيبة لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، ولطلبتها على المستويين الإقليمي والدولي في مجالات التكنولوجيا والهندسة والأعمال.

 وتضمنت المذكرة الإشراف المشترك على طلبة الدراسات العليا، في مجال تكنولوجيا المعلومات والهندسة والاعمال، والتعاون البحثي بين أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعتين، وتبادل الطلبة بينهما ضمن البرامج الصيفية. ومنح أساتذة الجامعتين تفرغ علمي بينهما، وتبادل الخبرات في مجال التدري .

 ويذكر أن جامعة عجمان تأسست سنة 1988 كمؤسسة خاصة من مؤسسات التعليم العالي لها طابع غير تقليدي داخل الإمارات وفي العالم العربي، وقد بادر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في عام 1988 إلى إصدار مرسوم أميري يقضي بتأسيس كلية عجمان الجامعية للعلوم والتكنولوجيا. وفي سنة 1997 صدر قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يقضي بتحويلها إلى جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، وفي عام 2016 وافق مجلس أمناء الجامعة بتغيير اسمها إلى "جامعة عجمان".