الأخبار

عبر تقنية الاتصال المرئي رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا يلتقي الطلبة الجدد

الأربعاء, سبتمبر 23, 2020 - 10:45

 
أعلن رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي أنّ التميّز والتنافسية على مستوى العالم يمثّلان استراتيجية أساسية للجامعة في الوقت الحالي، وأنّ ما تحقّق من إنجازات ونجاحات يهيّئ لها منصة تدعم هذا الانطلاق، مؤكدا أن هذا ما ينسجم مع توجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن رئيس مجلس أمناء الجامعة.
    وأضاف الرئيس في حفل استقبال للطلبة الجدد، أقامته عمادة شؤون الطلبة، عبر تقنية الاتصال المرئي في مدرج الصداقة في الصرح الجامعي: "أصبحتم أيّها الأبناءُ شركاءنا في التفوق والإنجاز، ويترتب عليكم العمل بجدية عالية، فرحلة العلم لن تنتهي، وسباق التميز لا يتوقف".
  وبعد استعراض لأهم انجازات الجامعة ونجاحاتها حثَّ الرفاعي الطلبة على ضرورة الانخراط الإيجابي في الحياة الجامعية، ومواضبة الالتزام بالمحاضرات، والتواصل مع الأساتذة والمرشد الأكاديمي بشكل خاص، والتقيد بالأنظمة والتعليمات.
وأكد الرئيس بحضور نائبيه الدكتورة وجدان أبو الهيجاء والدكتور محمد صبابحة، وعمداء الكليات، وعميدي القبول والتسجيل وشؤون الطلبة،على أن الجامعة، وكما تحرص على اختيار هيئتها التدريسة والإدارية المتميزة، تحرص على اختيار طلبتها، فهي الوحيدة في الأردن، التي تجري امتحان قبول ومقابلة شخصية في جميع التخصصات لاختيار المتميّزين، مما رفع من مستوى خريجيها، وأسهم في تزايد الطلب عليهم في سوق العمل، مبيناً أن ما يقرب 90% من الخريجين يحصلون على وظائف في الستة أشهر الأولى بعد تخرجهم.
 وشدّد الرئيس على عدم إغفال المشاركة في الأنشطة اللامنهجية من خلال مكتب رعاية الموهوبين، والمشاركة في خدمة المجتمع المحلي، مشيراً إلى أن إدارة الجامعة تعقد لقاءات دورية مع الطلبة لإشراكهم في سياساتها، ولتطوير الخدمات المقدم لهم، معلناً عن تحديد ساعتين من كل يوم خميس للقاء الطلبة في مكتبه حال عودة الحياة الجامعية إلى طبيعتها.
   وكان عميد شؤون الطلبة الدكتور رامي سالم قد استعرض الخدمات التي تقدمها العمادة، والأنشطة اللامنهجية، والأندية الطلابية التي يمكن للطلبة الانضمام إليها لتعزيز مهاراتهم وصقل مواهبهم.
  وبدوره بيّن عميد كلية الملك حسين لعلوم الحوسبة الدكتور أشرف أحمد أن الكلية توفر أحدث التجهيزات المختبرية، وتؤمّن لطلبتها سبل المشاركة في مسابقات دولية قوية لإيمانها بالتعلم من خلال التنافس، متوقعاً من الطلبة أن يغتنموا فرصة التعلم الذاتي ويعزّزوا من قيمة البحث العلمي.
   وأعطى نائب عميد كلية الملك عبد الله الثاني للهندسة الدكتور عصام القرالة صورة تفصيلية عن أقسام الكلية وشراكاتها مع شركات عالمية ومحلية، مؤكداً على فكرة الهندسة بشكلها الشمولي، ودورها في تحقيق رفاهية الإنسان، من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة، وعلى ضرورة اكتساب المهارات التي ستكون فصيل تمايز في سوق العمل، مؤكداً على فكرة أن يتخرج الطالب ومعه مشروع شركة ناشئة.
وتحدث عميد كلية الملك طلال لتكنولوجيا الأعمال الدكتور عبد الرحيم أبو البصل عن آخر إنجازات الكلية، وحصولها على اعتماد AACSB، وأنها تلقى حضورا محليا وعالميا، مشدّداً على أن الطلبة سفراء حقيقيون لجامعتهم.
وتخلل الحفل عرضٌ لفيلم تعريفي بالجامعة، ووصلة غنائية قدمها الطالب غيث سمرين.