الأخبار

جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تتأهل للمنافسة الأقليمية في مسابقة "هالت برايز"

الاثنين, يناير 20, 2020 - 13:30

 

    تأهلت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا للمنافسة الإقليمية لجائزة "هالت برايز العالمية " 2020Hult Prize Jordan، للسنة الثانية على التوالي، عقب مشاركة 15 فريقاً من طلبتها في المسابقة التي جرت داخل الحرم الجامعي بعنوان "إيجاد أفكار لشركات ناشئة تسعى بكل منتج خدمة، أو قرار تتخذه أن تحمي البيئة"، بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون البحث والتطوير الدكتور غيث الربضي، وبدعم من عمادة القبول والتسجيل، ومكتب رعاية الموهوبين، وعمادة شؤون الطلبة.

      وضمن لجنة تحكيم الجائزة، التي سيختار الطلبة المتأهلون لها على المستوى الاقليمي إحدى المدن الـ 22 التي ستقام فيها المسابقة، مدير مكتب تتجير الملكية الفكرية في الجمعية العلمية الملكية الدكتور محمد الجعفري، والمدير التنفيذي لشركة مدفوعاتكم ناصر الصالح، ومدير برامج التعليم في شركة أورانج حاتم الحباشنة.  

       وتأهل فريق الجامعة G-Bag الفائز بالمركز الأول وضم الطلبة: زيد خلف، جود بركات، طه السائح، وعمران المرشد للمشاركة في المسابقة الإقليمية. وحصل على المركز الثاني فريق Recycly : عبدالرحمن الدلق، ندى الجعفري، وفيصل الصفدي، والمركز الثالث فريق Oceans V : أحمد الشريف، محمد الريماوي، سارة ماهر، ومصعب باسل.

        وأكد منظم المسابقة الطالب محمد حافظ، أن مشاركته في نسخة المسابقة لهذا العام جاءت كمسؤول عن تنظيمها خلال مرحلة التصفيات الجامعية، وحصل على المركز الأول على مستوى الجامعة، والمركز الثاني على مستوى الجامعات الأردنية، إضافة إلى تحقيق مركز متقدم في المسابقة الإقليمية.

         وقال الطالب المرشد أن فكرة مشروعه تمحورت حول إيجاد بديل للأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل من خلال أكياس مصنعة من صمغ الشجر، مضيفا أنه وبالنظر إلى أن مادة صمغ الشجر لديها العديد من الخصائص المشابهة للباستيك، فكانت الفكرة بالتطوير عليها لصناعة الأكياس منها، فهي تتحلل بشكل بيولوجي وتحل الكثير من المشاكل البيئية، مقارنة بأكياس البلاستيك المحتاجة إلى مئات السنين للتحلل.

           وكان فريق الجائزة وبالتعاون مع مركز الملكة رانيا للريادة عقد محاضرة تعريفيه للطلاب المسجلين في المسابقة قدمتها مديرة مركز التدريب في الجمعية العلمية الملكية المهندسة إلهام عريقات، إضافة إلى محاضرة وورشة عمل عن التفكير التصميمي قدمتها خبيرة تطوير مهارات ريادة الأعمال في مدرسة اليوبيل (مؤسسة الملك الحسين) رشا عبدالسلام.

       كما وتم عقد مناظرة عامة وحوارية باللغة الإنجليزية ضمن نظام البرلمان البريطاني بالتعاون مع نادي المناظرات والفكر حول موضوع البيئة وعالم الأعمال، بمشاركة مستشارة سمو رئيس مجلس أمناء الجمعية العلمية الملكية للسياسات العلمية وتطوير البرامج المهندسة ربى الزعبي، ومؤسس ومدير مؤسسة التدوير من أجل التعليم عبدالرحمن الزغول، وإلهام العبادي من مؤسسة جمعية إبداع البلقاء، حيث عقدت المناظرة. كما تم عقد ورشة تدريبية وتحضيرية للفرق المشاركة قدمها مدير مركز الملكة رانيا لريادة الأعمال محمد عبيدات، بالإضافة إلى إقامة معرض متنقل للمسابقة بين الكليات.

         ويجدر بالذكر أن (Hult Prize Foundation)  تعدُّ من أهم 5 جوائز تعنى بالشباب على المستوى العالمي. وهي مؤسسة غير ربحية تكرس جهودها لتدشين المبادرات الاجتماعية من أجل تحويل العالم إلى مكان أفضل، من خلال العمل في إطار فريق، ومن أجل التنافس على حل المشكلات المعقدة، والتحديات التي تواجه المجتمع البشري عبر أفكار مبتكرة يتم تطويرها إلى مؤسسات ناشئة مستدامة.