الأخبار

الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة ترعى تخريج الفوج الرابع والعشرين من طلبة جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

الخميس, سبتمبر 27, 2018 - 09:30

 

رعت صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، تخريج الفوج الرابع والعشرين من طلبة الجامعة، بحضور ضيف الشرف الدكتور سند بشناق مستشار مجلس أمناء الجامعة، وحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة  وعدد من اصحاب المعالي والسعادة والاشخاص المهتمين بقطاع التعليم والتكنولوجيا.

وأشارت سموها في كلمة القتها، خلال حفل التخريج، الذي أقيم في قاعة الأمير حمزة في مدينة الحسين للشباب، مخاطبة الحفل الكريم أنّ الجامعة الفتية العمر، قد قدمت للوطن ومليكه الْمفدى، ثلّة طيبة مباركة جديدة من طلبة الجامعة المتميّزين. وأضافت سموها أن هذا الصرحَ العلمي ، ما هو الا غراس نَيِّر راسخ في الأرض يعلو علواً شامخاً في السَّماء، وما كان ذلك ممكناً لولا التربة الصالحة التي بذر فيها، إنِها الجمعية العلمية الملكية، الحاضن الرَّئيس للجامعة، والَّتي تحرص دائماً على تَقديم الدعم اللازم وتوفير السبل الكفيلة بتقدم الجامعة وازْدهارها، هذه المؤسسة الَّتي تعمل برؤى مؤسسها وراعي مسيرَتها، سيدي ووالدي الحبيب، أمير العلم، صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم حفظهُ الله ورعاه.

هذا واكتسبت الجمعية العلمية الملكية سمعة علمية مرموقة مكنتها من استضافة اكبر تظاهرة علمية على مستوى العالم في الاردن، "المنتدى العالمي للعلوم 2017"، في العام الماضي، هذا المنتدى الذي عقد ولأول مرة في منطقة الشرق الاوسط منذ تاريخ انطلاقته.

كما قدمت سموها الشكر والتقدير لضيف الشرف الدكتور سند بشناق، مستشار مجلس أمناء الجامعة، على مساعدته لبعض طلبة الجامعة في الحصول على فرصة تدريب لهم في شركة توشيبا، وعلى مساعيه الطيبة في تحقيق طموحات صاحبة السمو الملكي لإحضار اول روبوت آلي (بيبر) الى الجامعة ليصبح بعدها موظف في الجامعة، والذي تم إشهاره في المنتدى العالمي للعلوم2017.

إضافة إلى تقديم وافر الشكر والتقدير لمجلس أمناء الجامعة السابق، على دورهم الريادي وجهودهم المعطاءة لخدمة الجامعة وتحقيق رسالتها، مهنئة سموها المجلس الجديد ومتمنية له التوفيق في المرحلة القادمة. والشكر موصول للأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور عرفات عوجان نائب الرئيس، وسائر اعضاء مجلس عمداء الجامعة، وأعضاء الهَيئة التدريسية على عطائهم الخيّر وجهودهم المباركة، على وجه الخصوص أعضاء الهيئة التدريسية؛ الاستاذ الدكتور نهاد يوسف عميد كلية الملك عبدالله الاول للدراسات العليا والبحث العلمي، والاستاذ الدكتور علي المقابلة عضو هيئة التدريس في كلية الملك طلال لتكنولوجيا الاعمال، والدكتور صقر عبدالرحيم عضو هيئة تدريس في كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة لخدماتهم المتميزة أثناء عملهم في الجامعة. والشكر لكل من السيد وان واطسن والفنان حسين السلمان، على ما قدّموه من خدماتٍ لوجستية وفنية للجامعة، تركت في نفوس الجميع أثراً طيباً.

وذكّرت سموها طلبة الجامعة أنهم اليوم لا يمثلون أنفسهم فقط، بل يحملون اسما لجامعة أردنية وطنية رائدة في مجال التكنولوجيا ومتميزة في انجازاتها، وحثتهم على أن يكونوا خير سفراء للجامعة والوطن، وضربت بذلك مثلاً الطالبة "لين هاشم" وهي من الطلبة الخريجين "، والتي مثلت الجامعة خير تمثيل أثناء تدربها في شركة توشيبا اليابان، وغيرها من الطلبة الخريجين الذين رفعوا اسم الجامعة والاردن في جميع انحاء العالم.

وفي الختام أشادت صاحبة السمو الملكي بدور مجلس الطلبة السابق المميز على ما أبداه من تعاون وتنسيق مع الهيئتين التدريسية والإدارية لما فيه مصلحة الجامعة وطلبتها وحرصه على ممتلكاتها، وخصوصا إبّان العمل في مشاريع التطوير والتحسين لحرم الجامعة  وخلال فعاليات المنتدى العالمي للعلوم 2017.

ومن جانبه رحّب رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور مشهور الرفاعي بالحضور، قائلاً أن الجامعة اليوم تحتفل بتخريج الفوج الرابع والعشرين من طلبة الجامعة التي غدت اليوم منبر العلم لطريق الريادة والتميز، ما أكسبها سمعة طيبة على هذا الطريق ، وأحرزت مكانة مرموقة بينَ الجامعاتِ المحليّةِ والعالمية، وما حققته من انجازات يبعث على الشعورِ بالفخرِ والاعتزاز،  ويمثل استجابة لتوجيهات ومتابعة صاحبة السموِ الملكي الأميرة سميةَ بنت الحسنِ المعظمة، رئيسِ مجلسِ أمناءِ الجامعة التي ضربتْ مثلاً يُحتذى في الإخلاصِ في رعايتِها للجامعة، من أجل الوصول بها إلى المكانة الأرفع بين الجامعات المحلية والعالمية فلسموّها منا جميعاً عظيم العرفان وبالغ الشكر والامتنان.

وخاطب الدكتور الرفاعي الطلبة الخريجين قائلا: " أنتم اليوم تحملون حصاد تعبكم واجتهادكم، فان جامعتكم فخورة بكم جميعاً، ونأمل منكم أن تكونوا الابناء الغيورين على سمعتها والاوفياء لها وللوطن ولقائد الوطن الذي أولى جيل الشباب جل اهتمامه".

 وأكد الاستاذ الدكتور الرفاعي أنه في إطار سعي الجامعة لتجسيد رؤيتها وتحقيق رسالتها، فقد قطعت شوطاً بعيداً في هذا الإطار، حققت خلاله الكثير من الانجازات المتميزة، يُذكر منها:

1.حصول الجامعة على وسام الاستقلال من الدرجة الأولى من جلالة الملك المعظم لتميزها في قطاعِ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاعمال.

2. برمجة أول روبوت آلي في الاردن، والذي تم إشهاره في المنتدى العالمي للعلوم 2017، بتنظيم من الجمعية العلمية الملكية ، وقد ساعد الدكتور سند بشناق تحقيق طموحات صاحبة السمو الملكي في انضمام هذا الربوت الذي يحضر معنا حفل التخريج هذا المساء، لإسرة الجامعة.

3. كانت الجامعة السبّاقةَ من بين الجامعات الأردنية في الحصول على اعتمادات دولية لبرامجها.

4. حصول الجامعة على المركز الأول من بين الجامعات الأردنية قاطبة في امتحان الكفاءة الجامعية الذي تعقده هيئة الاعتماد في المستوى العام للسنوات الثلاثة الأخيرة، والمركز الاول في 82% من تخصصاتها على المستوى الدقيق لهذا العام.

5.حصول الجامعة على المركز الأول /على مستوى العالم العربي في مسابقة IEEEXtreme، والمركز الثامن عالمياً .

6.حصول الجامعة هذا العام على فرصة تدريب لـــ4 من طلبتها في شركة توشيبا / اليابان

7.ضمن مبادرة سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني المعظم تم اختيار 4 من طلبة الجامعة للتدربِ في وكالة الفضاء الامريكية ناسا. وكذلك ضمن المبادرة نفسها تم اختيار طالبين من طلبة الجامعة للتدرب في شركة إيرباص.

8.حصول الجامعة هذا العام على المركز الثالث على مستوى العالم في مسابقة هواوي العالمية والتي أقيمت في الصين.

9.فوز طلبة الجامعة هذا العام بالمركز الأول وبلقب بطل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مسابقة البرمجة على مستوى العالم icpc-Acm 2018 /والتي أقيمت في الصين، وهي اكبر مسابقة برمجة على مستوى العالم.

كما جدد التهنئة للخريجين وذويهم متمنياً لهم مستقبلاً مشرقاً، حافلاً بالعطاء، زاخراً بأرفع مستويات الأداء، في ظل قائد الوطن، وراعي  المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه. شاكراً كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل من داخلِ الجامعةِ وخارجهِا، كما شكر أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية ومجلس الطلبة، وشكر خاص للزملاء في الجمعية العلمية الملكية، السند الحقيقي للجامعة.

واستعرض ضيف الشرف الدكتور سند بشناق العالم في مجال تكنولوجيا السيليكون المتطورة وخبير التكنولوجيا الدقيقة في شركة توشيبا / اليابان، تجربته العلمية في مجال التكنولوجيا الدقيقة. والذي يقوم بتوظيف خبراته في تعزيز التعاون بين اليابان والأردن والشرق الأوسط. كما قدم الروبوت بيبر الذي تم تصنيعه في اليابان في المنتدى العالمي للعلوم 2017 لاستكمال مراحل تطوره وترجمة لغته التقنية إلى العربية في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا عبر تقنيات تكنولوجيا يعمل على إعدادها وتطويرها طلبة الجامعة. ليكون أول انسان آلي في الأردن موظفاً في الجامعة. وفي ختام كلمته  قدمت سموها درعاً تكريماً للدكتور سند بشناق لجهوده في توفير فرص لتدريب طلبة الجامعة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في شركة توشيبا اليابانية.

وكرمت صاحبة السمو الملكي الاميرة سمية بنت الحسن المعظمة معالي السيد محمد جواد حديد على جهوده المتواصلة في مجلس أمناء الجامعة السابق. كما قدمت سموها باسم الجامعة، دروعا تقديرية لأعضاء الهيئة التدريسية الذين أنهوا خدماتهم في الجامعة (أ.د. نهاد يوسف) ، إضافة لمن بلغوا السبعين من العمر، وهم: (أ.د علي مقابلة، و د. صقر عبدالرحيم) وخدماتهم المتميزة أثناء عملهم في الجامعة، إضافة إلى تقديم الشكر للسيد وان واطسون،  والفنان حسين السلمان على ما قدّموه من خدمات لوجستية وفنية للجامعة.

وتضمن الحفل أيضاً، توزيع الجوائز على اوائل الطلبة المتفوقين للعام الجامعي 2018/2017، وأوائل الكليات، و أوائل المملكة في امتحان الكفاءة الجامعية، إضافة إلى جائزة سمو الأميرة سمية بنت الحسن للطالب المتميز، والتي حصل عليها الطالب فارس أنور حمدان، عن تميزه في النشاطات الأكاديمية والعلمية والثقافية والاجتماعية، بالإضافة الى تميّزه بتأسيس بعض المبادرات المتميزة في الجامعة مثل " شهادة التطوع" و حملة " SLS  مما أهّله للحصول على جائزة التميز في الخدمة الجامعية .

هذا وقد ألقى الطالب فادي الزبن والطالبة رغد العمري  كلمة الخريجين، وشكرا فيها سمو الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة وإدارة الجامعة وأساتذتها، على ما قدموه لطلبة الجامعة خلال أعوام الدراسة، من دعم أكاديمي ومعنوي.